SALAHKO

مدونة لعرض الافكار لتفيدنا ونفيد الآخرين

دعاء لتفريج الكروب وتسهيل الزواج مجرب

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في أحد الأيام جائتني إحدى الأخوات المؤمنات وطلبت مني أن أدعو لقضاء حاجتها, ولما سألتها : ماهي حاجتك؟
قالت : إن ابنتي قد كبرت وأريد أن ازوجها من رجل كفؤ.
فسالتها : من أين جئتي؟
قالت: من زنجان ( زنجان :مدينه تقع في الجزء الشمالي الغربي من إيران (
ثم قالت : علمني دعاء يقربني إلى الله ويسهل لابنتي أمر زواجها .
فقلت : لها:
أولا: استغفري الله تعالى كل يوم مائة مرة.
ثانياَ: اقرئي كل يوم دعاء : (( يامن تحل به عقد المكاره)) الذي نقله المحدث القمي في كتاب ( مفاتيح الجنان) . وهو أدعية الإمام زين العابدين عليه السلام.
وفي مهج الدعوات : إن الأمام الهادي عليه السلام علَّم هذا الدعاء اليسع بن حمزة القمي. وقال (( إن آل محمد عليهم السلام يدعون بهذا عند إشراف البلاء , وظهور الأعداء, وتخوف الفقر , وضيق الصدر((
فاستبشرت وتفاءلت بالخير وانصرفت , وبعد شهر تقريباَ راجعتني وقالت : إن ابنتها قد تزوجت برجل صالح.
فقلت : الحمد لله.
لقد استجاب الله دعاءها لأنها استغفرت ربها , ودعت من صميم قلبها, فإن الدعاء طريقاُ لحل المشاكل .
واتفق أن كان معها بعض المؤمنات أيضاُ من زنجان, فقالت : إنهن من بلدتي ولهن مثل مشكلتي – أي أن لهن بنات عوانس – وقد جئن معي لتدعوا لهن وتعلمهن عملاُ يسهل الله لبنتاهن الزواج من شباب المؤمنين. فعلمتهن نفس العمل , حيث أوصيتهن بالاستغفار مائة مرة

وقراءة دعاء)) يامن تحل به عقد المكاره)).

طريقة ختم الدعاء......

يقرا يوم الخميس و لمدة اسبوع ، و هو مفيد لتسرع الاجابه و طلب الفرج و السعه في الرزق

و اليكم الدعاء..

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلي على محمد وآل محمد يا مَنْ تُحَلُّ بِهِ عُقَدُ الْمَكارِهِ، وَيا مَنْ يُفْثَأُ بِهِ حَدُّ الشَّدائِدِ، وَيا مَنْ يُلْتَمَسُ مِنْهُ الَمخْرَجُ اِلى رَوْحِ الْفَرَجِ، ذَلَّتْ لِقُدْرَتِكَ الصِّعابُ، وَتَسَبَّبَتْ بِلُطْفِكَ الأسْبابُ، وَجَرى بِقُدْرَتِكَ الْقَضاءُ، وَمَضَتْ عَلى اِرادَتِكَ الأشْياءُ، فَهِيَ بِمَشِيَّتِكَ دُونَ قَوْلِكَ مُؤْتَمِرَةٌ، وَبِإِرادَتِكَ دُونَ نَهْيِكَ مُنْزَجِرَةٌ، اَنْتَ الْمَدْعُوُّ لِلْمُهِمّاتِ، واَنْتَ الْمَفْزَعُ في المُلِمّاتِ، لا يَنْدَفِعُ مِنْها اِلاّ ما دَفَعْتَ، وَلا يَنْكَشِفُ مِنْها اِلاّ ما كَشَفْتَ، وَقَدْ نَزَلَ بي يا رَبِّ ما قَدْ تَكأَّدَني ثِقْلُهُ، وَاَلَمَّ بي ما قَدْ بَهَظَني حَمْلُهُ، وَبِقُدْرَتِكَ اَوْرَدْتَهُ عَلَيَّ، وَبِسُلْطانِكَ وَجَّهْتَهُ اِلَيَّ، فَلا مُصْدِرَ لِما اَوْرَدْتَ، وَلا صارِفَ لِما وَجَّهْتَ، وَلا فاتِحَ لِما اَغْلَقْتَ، وَلا مُغْلِقَ لِما فَتَحْتَ، وَلا مُيَسِّرَ لِما عَسَّرْتَ، وَلا ناصِرَ لِمَنْ خَذَلْتَ، فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وآلِهِ، وَاْفْتَحْ لي يا رَبِّ بابَ الْفَرَجِ بِطَولِكَ، وَاكْسِرْ عَنّي سُلْطانَ الْهَمِّ بِحَوْلِكَ، وَاَنِلْني حُسْنَ النَّظَرِ فيـما شَكَوْتُ، وَاَذِقْني حَلاوَةَ الصُّنْعِ فيـما سَاَلْتُ ، وَهَبْ لي مِنْ لَدُنْكَ رَحْمةً وَفَرجاً هَنيئاً، وَاجْعَلْ لي مِنْ عِنْدِكَ مَخْرَجاً وَحِيّاً، وَلا تَشْغَلْني بِالاِْهتِمامِ عَنْ تَعاهُدِ فُرُوضِكَ، وَاسْتِعْمالِ سُنَّتِكَ فَقَدْ ضِقْتُ لِما نَزَلَ بي يا رَبِّ ذَرْعاً، وامْتَلأتُ بِحَمْلِ ما حَدَثَ عَليَّ هَمّاً، واَنْتَ الْقادِرُ عَلى كَشْفِ ما مُنيتُ بِهِ، وَدَفْعِ ما وَقَعْتُ فيهِ، فاَفْعَلْ بي ذلِكَ وَاِنْ لَمْ اَسْتَوْجِبْهُ مِنْكَ، يا ذَا الْعَرْشِ الْعَظيمِ، وَذَا الْمَنِّ الْكَريمِ، فَاَنْتَ قادِرٌ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ، آمينَ رَبَّ الْعالَمينَ

منقول للفائدة


نسألكم الدعاء …..لا تنسونا من دعائكم

 

 

إخوتي : كل شئ بإرادة الله سبحانه وتعالي

 

إصبر على كيد الحسود ...... فـإن صبـرك قاتـــــلـه
فالنار تأكـل بعضهــــــــا ...... أن لم تجد مـا تأكـلـــه

الدنيا مسألة ...... حسابية

خذ من اليوم......... عبرة
ومن الأمس ..........خبرة اطرح منها التعب والشقاء
واجمع لهن الحب والوفاء واترك الباقى لرب السماء

 



Add a Comment

ahmed من مصر
06 سبتمبر, 2009 02:01 م
يقرا يوم الخميس و لمدة اسبوع ، و هو مفيد لتسرع الاجابه و طلب الفرج و السعه في الرزق

الدعاء يقرء في اي وقت و ما دامت الروح في الانسان
قال تعالي (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)

والله اعلم
shlerkurd
21 اكتوبر, 2009 11:42 ص
السلام علیکم الله‌ یزید من امثالکم
yasserali902 من مصر
15 ديسمبر, 2009 02:13 ص
لا ينبغى أن نجرب الأدعية .. ندخل على يقين .. الله لا يجرب .. ادعو الله وأنتم موقنون بالاجابة .. فالله أكرم الأكرمين .. فهو السميع العليم المجيب الواسع الحكيم .. الكريم .. ألا نعلم هذا !